Deprecated: mysql_connect(): The mysql extension is deprecated and will be removed in the future: use mysqli or PDO instead in /home/ademocr/public_html/Arabic/include/utility.inc.php on line 25
الشبكة العربية : حريق في منطقة عسكرية تركية قرب الحدود السورية
السبت ٢١ - ١٠ - ٢٠١٧
 
التاريخ: تموز ١٣, ٢٠١٧
المصدر : جريدة الحياة
سوريا
حريق في منطقة عسكرية تركية قرب الحدود السورية
قال مكتب الحاكم إقليم كلس التركي إن حريقاً اندلع اليوم (الخميس) في منطقة عسكرية بالإقليم المتاخم لسورية، وإن عشرة جنود عانوا من أعراض بسيطة نتيجة استنشاق الدخان، ولكن من دون خسائر بشرية.

وعرضت قناة «سي.إن.إن ترك» لقطات للدخان يتصاعد فوق منطقة الحريق، وقال البيان الصادر عن مكتب الحاكم إن النيران امتدت إلى مستودع للذخيرة، ما أدى لانفجارات محدودة.

وذكر البيان أن رجال الإطفاء يعملون على إخماد الحريق، والجنود المتأثرين باستنشاق الدخان نقلوا إلى مستشفى في بلدة كلس للعلاج، ولم يتضح بعد سبب الحريق.

وتقع المنطقة العسكرية التي اندلع فيها الحريق على الطريق السريع بين كلس وغازي عنتاب أكبر مدن المنطقة، وقالت وكالة «دوغان» للأنباء إن حركة المرور على الطريق السريع توقفت في الساعة الرابعة صباحا (01:00 بتوقيت غرينتش) نتيجة الحريق.

تركيا تقترب من إستكمال سياج على الحدود مع السورية

أشرفت السلطات التركية على الانتهاء من الإجراءات الأمنية على جزء من حدودها مع سورية. وقالت مصادر أمنية لوكالة أنباء الأناضول التركية أمس إن الإجراءات تشمل إنشاء سياج وجدران متنقلة، وأبراج مراقبة ذكية في قضاء يايلاداغي في ولاية هاتاي. وتهدف أنقرة من بناء الجدران على حدودها في ولاية كلس وأبراج المراقبة التي تضم أسلحة ذكية وأنظمة إنذار تلقائية، إلى «تأمين حدودها وتطهير المنطقة من المنظمات الإرهابية» وفق ما أفادت وكالة «الأناضول».

وتخطط أنقرة للانتهاء من إنشاء أبراج المراقبة نهاية تموز (يوليو) الجاري، كما تهدف إلى وضع أنظمة إنذار تلقائية على الأبراج لتوجيه تحذيرات للأشخاص الذين يدخلون المناطق العسكرية المحظورة بثلاث لغات، هي التركية والعربية والانكليزية.

وتضم الأبراج الأمنية في «جيلان بينار» أسلحة أوتوماتيكية وكاميرات مراقبة ليلية وأنظمة تحذير تلقائية على طول 80 كيلومتراً من الشريط الحدودي مع سورية، فيما تستمر أعمال شق الطرق على طول 85 كيلومتراً من «أقجة قلعة» المحاذية لمنطقة تل أبيض السورية.

ويواصل الجيش التركي نقل تعزيزات عسكرية إلى وحداته القريبة من الحدود وإلى المناطق التي سيطر عليها خلال عملية «درع الفرات». وشملت التعزيزات الأخيرة 6 عربات عسكرية نُقلت إلى كليس وسط إجراءات أمنية مشددة. ووفق مصادر أمنية، فإن التعزيزات المرسلة ستدعم الوحدات العسكرية التركية المنتشرة في منطقة موسى بيلي الحدودية، المقابلة لمنطقة عفرين شمالي سورية.

في موازاة ذلك، أصدرت 9 منظمات وأحزاب كردية في مدينة ديرك بشمال سورية بياناً أكدت فيه دعمها عفرين والشهباء، أمام الهجمات التركية الأخيرة التي أدت إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين.

وحذر البيان من تصاعد وتيرة التهديدات التركية المباشرة واستهدافها المدنيين في مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء، موضحاً أن هذا «الاستهداف يأتي ضمن سلسلة من الانتهاكات التركية ممثلة في حكومة العدالة والتنمية للأعراف والمواثيق الدولية لاحتلالها المباشر لمناطق في الشمال السورية وحصارها بعض المناطق الأخرى». والأحزاب الموقعة على البيان هي «حزب التجمع الوطني الكردستاني» و «الحزب الديموقراطي الكردي» و «حزب الوفاق الديموقراطي الكردي السوري» و «تجمع اليساري الكردي» و «الحزب الشيوعي الكردستاني» و «حزب اليسار الديموقراطي» و «حزب الاتحاد الديموقراطي» و «حزب الوحدة الديموقراطي الكردي».


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
القوات النظامية تشتبك مع «داعش» قرب أكبر حقل نفط سوري
تساؤلات حول الخطوة التالية بعد هزيمة «داعش»
أموال «داعش» تنقذ قادته وتفتح لهم ممراً إلى الأراضي التركية
«قوات سورية الديموقراطية» تستعد لتسليم الرقة إلى مجلس مدني
ضربة معنوية قوية للنظام السوري: مقتل عصام زهر الدين في دير الزور
مقالات ذات صلة
إيران وسورية مولدتا الإرهاب - رندة تقي الدين
منطقتنا في انتظار أقدارها - عبدالباسط سيدا
أوهام الرهان على إعادة الإعمار في سورية - غازي دحمان
إدلب من «خفض التصعيد» إلى الحل السياسي بمساراته المعقّدة - عادل يازجي
من الثورة إلى القضية السورية - عمر قدور
Editor In Chief & Webmaster : Nazih Darwish
حقوق النشر ٢٠١٧ . جميع الحقوق محفوظة