الثلثاء ١٦ - ٧ - ٢٠١٩
 
التاريخ: أيار ٦, ٢٠١٩
المصدر: جريدة النهار اللبنانية
الاجتماع الأوروبي العربي لحقوق ذوي الإعاقة إعلان فاليتا السياسي للمشاركة والتنمية المستدامة
خلص الاجتماع الأوروبي-العربي المعني بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الذي عقد في مدينة فاليتا في مالطا يومي 24 و25 نيسان الماضي إلى اعلان فاليتا السياسي بشأن التعاون الأوروبي - العربي من أجل دعم حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وإنشاء المنتدى الأوروبي - العربي المعني بدعم حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث وقعت عليه 26 دولة عربية واوروبية اكدت التزامها تنفيذ ما جاء في اتفاق حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وخطة التنمية المستدامة لسنة 2030.

وقد شاركت المنظمة العربية للأشخاص ذوي الاعاقة في الاجتماع وكان لها كلمة في الجلسة الإفتتاحية.

وأكد المجتمعون في الاعلان، التزام التعاون من أجل دعم حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، والتزام ميثاق الأمم المتحدة والقيم والمعايير التي يقوم عليها اتفاق الأمم المتحدة بشأن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأكد الاعلان الالتزام المشترك بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والقيم الرئيسية التي يسترشد بها اتفاق حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، والمتمثّل في ضمان إشراك هؤلاء الأشخاص في اتخاذ القرارات التي تؤثّر على حياتهم ومستقبلهم، وتقدير الجهود التي تبذلها الحكومات الوطنية في الدول العربية والاتحاد الأوروبي من أجل نشر حقوق الإنسان والحريات الأساسية المنصوص عليها في الاتفاق.

وشدد الاعلان على حق جميع الأشخاص ذوي الإعاقة في العيش المستقل والإدماج في المجتمع والحصول على الفرص اللازمة لاتّخاذ خياراتهم، على قدم المساواة مع غيرهم، حسبما تنص عليه المادة 19 من اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة. وأكد الإيمان "بالأهمية البالغة للتعليم الشامل للجميع بوصفه محركاً رئيسياً للتنمية في مناطقنا ومجتمعاتنا، وبوجوب إتاحته من دون أي تمييز وعلى أساس تكافؤ الفرص، وذلك تماشياً مع المادة 24 من اتفاق حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والغاية 4-5 المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة؛ في ضوء التحديات المشتركة المذكورة أعلاه، نتعهد هنا باستغلال الفرص المتاحة لتحقيق مزيد من التعاون وتعزيز تبادل المعرفة بشأن تلك التحديات.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
اعتراض جبل طارق ناقلة إيرانية يُفاقم توتّر الخليج
مقاربة أميركية من 5 نقاط تخرج ترامب من ورطة إيران
واشنطن تعاقب خامنئي... وتبني تحالفاً لحماية الملاحة
طهران تهدد بتوسيع الصراع عشية العقوبات الجديدة
ترمب يعرض «الصداقة» على الإيرانيين ويبقي الخيار العسكري على الطاولة
مقالات ذات صلة
روسيا... الحنين الإمبراطوري واقتناص الفرص - سام منسى
لماذا يقفون دوماً ضدّ حرّيّة الآخرين؟ - حازم صاغية
شعار الدولة المدنية على كل شفة ولسان - رضوان السيد
عالمنا الممزّق بين «الاجتماعيّ» و«المجتمعيّ»... - حازم صاغية
حول التوتر الأميركي الإيراني - سام منسى
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة