الأحد ٢١ - ٤ - ٢٠١٩
 
التاريخ: آذار ١١, ٢٠١٩
المصدر: جريدة الحياة
حملة "جنسيتي حق لي ولأسرتي" تعتصم للمطالبة بإقرار مشروع القانون
بيروت - "الحياة"
نفذت حملة "جنسيتي حق لي ولأسرتي" اعتصاما في ساحة رياض الصلح، للمطالبة بإقرار مشروع قانون منح النساء اللبنانيات الجنسية لأسرهن، بمشاركة أمهات وأولادهن وعدد من المهتمين بقضيتهن.

وتحدثت مديرة الحملة كريمة شبو باسم الأمهات قائلة: "نجتمع اليوم في هذه الساحة كما في كل مرة، فأصبحت هذه الساحة ساحتنا، مع اننا لا نريد البقاء هنا". ودعت الى "رفع الظلم عن الأمهات اللبنانيات وأولادهن". وطالبت النواب والمرشحين الى الانتخابات النيابية الأخيرة بتنفيذ وعودهم التي قطعوها لهم، وقالت: "لم نجد منكم أي فعل، باستثناء النائب هادي ابو الحسن الذي قدم مشروع قانون يتبنى قضية الحملة ويتضمن المساواة الكاملة بين الرجل والمرأة. أين حق المرأة الذي نص عليه الدستور؟ كل اللبنانيين سواسية أمام القانون، ألا يحق لنا كمتزوجات من أجانب أن نمنح الجنسية لأولادنا ونتساوى مع اللبناني المتزوج من أجنبية؟ شبعنا تصاريح سياسية وإعلامية ونطالب بالتشريع والتنفيذ. وندعو رئيس الحكومة الداعم لهذا الحق، كما صرح مرارا، أن يكون التشريع قريبا جدا".

وزادت: "لا نريد الوقوف على أبواب السياسيين، نريد العمل على إصدار قانون مفصل يعطي الحقوق لكل المواطنين من دون استثناء، وليكن للنساء أولا، فلا أولوية قبل إعطاء النساء حقوقهن. لا نريد قوانين تفصل على قياس أشخاص بل نريد مساواة ومواطنة وحقوقا".


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
إسرائيل توسّع تهديدها ليشمل كل لبنان... وتكشف عن صاروخ يلتف على «إس 300»
لبنان: الموازنة "الأكثر تقّشفاً"... بين الفصحين
الحريري يحذر من «الوصول إلى كارثة» ويدعو إلى الكف عن المزايدات
لبنان: تكهنات بخفض رواتب موظفي القطاع العام ومخاوف من ثورة اجتماعية
باسيل يعيق إصدار التعيينات لإصراره على احتكار حصة المسيحيين
مقالات ذات صلة
الدولة ليست الممثل الشرعي الوحيد للمواطنين - ميلان عبيد
13 نيسان: تفاهم الحائرين وحيرة المتفاهمين - ميلان عبيد
في ذكرى الحرب اللبنانية: المسيحيون ختموا آخر الجروح؟- إسكندر خشاشو
المجتمع اللبناني يَتَعَلْمَن: لا يخدعنّكم المشهد الطائفي
الدولة اليتيمة بعد سنتين على غياب سمير فرنجية - عقل العويط
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة