الثلثاء ١٧ - ٩ - ٢٠١٩
 
التاريخ: آذار ١٩, ٢٠١٨
المصدر: جريدة الحياة

الملف: انتخابات
صاعقة الانتخابات - محمد صلاح
انتهت عملية اقتراع المصريين المقيمين في الخارج في الانتخابات الرئاسية، وضربت بقوة كل الجهات التي دعت إلى المقاطعة، وكان وقعها بعد مشاهد الإقبال الكبير على لجان الاقتراع كالصاعقة، خصوصاً مع إصرار المقترعين على ترديد أغنية الصاعقة التي ذاع صيتها أخيراً، وتحتوي كلماتها أسماء شهداء سقطوا في المواجهات مع «داعش» و «الإخوان».

عموماً سيُجرى الاقتراع داخل البلاد أيام 26 و27 و28 الجاري، ووفقاً للإجراءات الدستورية فإنه في حال الإعادة تُجرى الانتخابات في الخارج أيام 19 و20 و21 نيسان (أبريل) المقبل، وفي الداخل أيام 24 و25 و26 من الشهر ذاته. المشهد السياسي المصري يشير إلى أن البلد استقر، ويمارس المصريون حياتهم في شكل طبيعي، على رغم كل المحاولات التي جرت لإعادة توجيه رياح ربيع آخر في اتجاه مصر، وتسميم حياة الناس مجدداً، وإعادة العجلة إلى الوراء. انطلقت الحملات الانتخابية في 24 شباط (فبراير) الماضي وحتى 23 آذار (مارس) الجاري، وبدأ الصمت الانتخابي في الداخل قبل الاقتراع بيومين. ووفقاً لقانون الانتخابات سينتهي في 29 آذار الجاري فرز بطاقات الاقتراع في اللجان، لتتلقى الهيئة العامة للانتخابات الطعون في قرارات اللجان العامة لمراكز الاقتراع في 30 آذار، والبت فيها يوم الأول من نيسان، لتعلن النتيجة الأولى في اليوم التالي، وسمح بيومين للطعن على النتائج أمام القضاء، ليفصل فيها قبل 14 نيسان. هناك بالطبع سيناريو افتراضي إذا لم يحصل أحد المرشحين على النسبة المطلقة (50 في المئة + واحد) إذ تبدأ الحملة الانتخابية في جولة الإعادة من منتصف نيسان ولمدة 9 أيام، على أن يُجرى التصويت في الخارج أيام 19 و20 و21 نيسان، وفي الداخل أيام 24 و25 و26 نيسان، لينتهي فرز الأصوات في اليوم التالي، على أن تتلقى الهيئة أية طعون على العلمية يوم 28 نيسان، قبل البت فيها في غضون يومين، ثم تعلن النتيجة النهائية مطلع أيار (مايو) المقبل.

يحتاج المتابعون للشأن المصري بعض التفاصيل الخاصة بالعملية الانتخابية، خصوصاً أنهم يتعرضون لمنصات «الإخوان» الإعلامية والقنوات التي تبث من الدوحة وإسطنبول ولندن، وفيها من الأكاذيب ما يفوق الحقائق، والفبركات ما يتجاوز الواقع، وبين التفاصيل أن الهيئة العليا للانتخابات أقرّت قواعد لتنظيم متابعة الإعلام ومنظمات المجتمع المدني الانتخابات، أبرزها التزام المتابعين تعليمات القضاة داخل اللجان، وعدم الحضور فيها لأكثر من نصف ساعة، مع عدم التدخُّل في سير العملية الانتخابية.

عموماً لن تكون المنافسة في الانتخابات شديدة بل محدودة للغاية وحظوظ السيسي في الفوز محسومة، وإن كان مؤيدو الرجل حريصين على إظهار مدى شعبيته نكاية في «الإخوان» وكل الدول والجهات التي تدعمهم، وليس كما يعتقد البعض من أجل تحسين صورة بلدهم في الخارج، فهم أدركوا أن الغرب لن ينفعهم وأن منظمات ومراكز وجهات غربية تستهدف بلدهم، وهم يتابعون الآن كيف يتصارع الغرب على الفوز بما تبقى من ثروات، أو حتى أراضٍ، لدول عربية ضربتها الثورات بتشجيع غربي! لكن الصخب سيكون كبيراً، والضجيج سيكون عالياً بالطبع لدى اللجان الإلكترونية الإخوانية وبعض وسائل الإعلام الغربية المخترقة إخوانياً.

وبغض النظر عن أعداد المشاركين في عملية الاقتراع، ومحاولات الجهات الداعمة لـ «الإخوان» التقليل من شأن الانتخابات أو الإساءة إليها. ومؤكد أن طوابير المقترعين أمام مقار السفارات المصرية في الخارج سبّبت ألماً وأوجاعاً شديدة لـ «الإخوان» وأعداء الدولة المصرية، كما أن الحشود أمام اللجان حين تبدأ مرحلة الانتخابات داخل مصر ستزيد من محنة الجماعة، لكن الأهم أن مصر تجاوزت مرحلة «الإخوان» وخطر الفوضى ومحنة الربيع العربي، وباتت المسافة بينها وبين الإخوان ومن يحترمونهم بعيدة جداً، فلم تعد تؤثر فيها أو في المصريين الدعايات السوداء أو قذائف المنصات الإعلامية الإخوانية، أو حتى دموع وبكاء عناصر الجماعة على المحنة التي أدخلوا أنفسهم فيها... فالمصريون تجاوزوا تلك المرحلة، ولم يعد يؤثر فيهم إرهاب «داعش»، أو عنف «الإخوان»، أو حتى دموعهم!
 


الآراء والمقالات المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الشبكة العربية لدراسة الديمقراطية
 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
الملف: انتخابات
النظام الانتخابي في وظائفه ومفاعيله السياسية - فريد الخازن
حول شرعية الانتخابات اللبنانية - منى فياض
الجزائر كنموذج يخشى اختطافه - روزانا بومنصف
ولاية خامسة لبوتفليقة أو الفوضى!- رندة تقي الدين
"هيئة الإشراف" تُعاين في تقريرها "جروح" الانتخابات - رضوان عقيل
البحرين: أول رئيسة منتخبة للبرلمان - سوسن الشاعر
أسوأ المجالس البلدية - علي القاسمي
«انتخابات شو!» - مشرق عباس
«التطابق» لا ينزه الانتخابات - مشرق عباس
العراق: تدارك أزمة الانتخابات - مشرق عباس
حول اعادة صوغ «الكتلة الأكبر» - مشرق عباس
الاستبداد الناعم - عبد الحسين شعبان
الممتنعون عن الاقتراع في الانتخابات النيابية من يمثلهم؟ - جورج ابرهيم طربيه
الانتخابات تنهِك العراق بمزيد من الأزمات - كامران قره داغي
«تقبيطة الكيا»! - مشرق عباس
العلمانيون واليساريون بعد الانتخابات (اللبنانية): صِفْر - طلال خواجة
البرلمان اللبناني الجديد: الأكثريات التي انتخبت رؤساء جمهورية ليسوا منها - أسعد الخوري
البلوكات البرية بعد البحرية - فريد الخازن
الانتخابات العراقية تفتح ملف الصراع مع نظام طهران - خالد غزال
انتخابات الكومبارس مقابل سياسة الهامش في لبنان - سامر فرنجيّة
بدائل لا نصيب لها من اسمها - حسام عيتاني
قانون الانتخاب تشابك الاسوأ بين النسبي والاكثري - فريد الخازن
عن يوم أحد أجريت فيه انتخابات نيابية في لبنان - سامر فرنجيّة
انتخابات لبنان لا طائل منها؟ أنطوان قربان
الانتخابات في لبنان والعراق ذات النتائج المعروفة - مرزوق الحلبي
ولي الفقيه العراقي - حازم الأمين
الانتخابات: عندما يصبح دراكولا بابا نويل - جهاد الزين
الانتخابات اللبنانية «النووية» - وليد شقير
خلفياتُ زّج النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين في بازار الإنتخابات اللبنانية - مي الصايغ
المشهد غداة الانتخابات اللبنانية - حسام عيتاني
مدينتا بيروت: دُمّلةُ ما بعد الانتخابات - جهاد الزين
انتخابات العراق ولبنان ومآلات الصراع في الشرق الأوسط - بوتان تحسين
«الشعب» أسوأ من مرشحيه - حازم الأمين
أنا المغترب، من أنتخب؟
علي الأمين واللائحة وإعلامنا - حازم صاغية
انتخابات فولكلورية لقانون النسبية سليم نصار
كساد فكرة التغيير في لبنان - حسام عيتاني
حول قانون العدد وما يُرجّحه في انتخابات 2018 - أحمد بعلبكي
اللجنة الأوروبية إذا شاءت، لا الدولة، هي مرجعية الانتخابات - جهاد الزين
نحتاج 161704 أشخاص لمراقبة اقتراع 82000 مغترب! - طنوس فرنسيس
الانتخابات العراقية: جيوش إلكترونية ومزاد لشراء أصوات الناخبين
إلى لجنة الرقابة الأوروبية على الانتخابات اللبنانية:كيف ستواجهين عمليات التزوير؟ - جهاد الزين
دفاعاً عن «الخرزة الزرقاء» - حازم الامين
لبنان 2018: ما الجدوى من الانتخابات العامة؟ - جوزيف مايلا
مقاطعة الانتخابات: الداخل والخارج - حازم صاغية
ماذا بعد الانتخابات المصرية؟ - مأمون فندي
انتخابات بلا معنى ولا فاعليّة - حازم صاغية
انتخابات لبنانية في رداء حرب أهلية - خالد غزال
الاستابلشمنت اللبناني المشوَّه والمشوِّه - أنطوان قربان
العراق: انتخابات أم مزاد علني للبيع والشراء؟ - حميد الكفائي
الانتخابات النيابية ترفع وتيرة التصعيد بين أهل الحكم - خالد غزال
الانتخابات اللبنانية:الزبائنية لحشد التأييد سامي عطاالله - زينة الحلو
مسودة قراءة في الانتخابات اللبنانية - منى الخوري
الانتخابات وقانونها: "الولايات اللبنانية المتحدة" - فريد الخازن
أداة تأديبية تدعى الانتخابات النيابية في لبنان - سامر فرنجيّة
مراجعة متأخّرة لمقاطعة 92 المسيحيّة - حازم صاغية
هل سيكون للرأي العام من تأثير في الانتخابات المقبلة؟ - منى فياض
ورثة الطوائف في الانتخابات اللبنانية - حازم الامين
دعوة إلى مقاطعة الانتخابات غير «المدنية» في لبنان - حازم الامين
حرب أم انتخابات في لبنان؟ - حازم صاغية
انتخابات الرئاسة المصرية: تعظيم المشاركة عبر الفتاوى الدينيّة - كرم سعيد
الأحلام الانتخابيّة للمجتمع المدني في لبنان - حسام عيتاني
الاستحقاق العراقي: انتخابات إشكالية ومشكلات بنيوية على وقع انقسامات جديدة - عبدالباسط سيدا
المشاركة في انتخابات الرئاسة على قمة تحديات السلطة المصرية
البلديات تعيد رسم المشهد المغربي - محمد الأشهب
«العدالة والتنمية» يستعد للانتخابات التشريعية - محمد الأشهب
استمالة الناخبين - محمد الأشهب
الانتخابات البلدية في المغرب - محمد الأشهب
محطة الانتخابات البلدية في المغرب - محمد الأشهب
أخبار ذات صلة
مصر: «المؤبد» لمرشد «الإخوان» و10 من قياداتها في «قضية التخابر»
«انتفاضة ضريبية» في مصر تخلف جدلاً قانونياً وشعبياً
مصر: لائحة جديدة للإعلام بموازاة تطبيق «ضوابط» على البرامج
مصر: ضوابط على البرامج الدينية لمواجهة «خطاب الكراهية والعنف»
مشيرة كرارة معاوناً لوزيرة التخطيط في مصر
مقالات ذات صلة
العمران وجغرافيا الديني والسياسي - مأمون فندي
دلالات التحاق الضباط السابقين بالتنظيمات الإرهابية المصرية - بشير عبدالفتاح
مئوية ثورة 1919 في مصر.. دروس ممتدة عبر الأجيال - محمد شومان
تحليل: هل تتخلّى تركيا عن "الإخوان المسلمين"؟
مئوية ثورة 1919 المصرية... شعب يطلب الاستقلال - خالد عزب
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة