السبت ٧ - ١٢ - ٢٠١٩
 
التاريخ: حزيران ٢٢, ٢٠١٨
المصدر: جريدة النهار اللبنانية

الملف: انتخابات
الممتنعون عن الاقتراع في الانتخابات النيابية من يمثلهم؟ - جورج ابرهيم طربيه
كان مؤملاً ان ترتفع نسبة المقترعين في الانتخابات النيابية الاخيرة الى حوالى السبعين بالمئة نظراً الى قانون الانتخاب الذي جرت على اساسه، والذي يشجع على الاقتراع لأن لصوت كل مقترع اهميته على النتيجة. عكس ما كان يحصل في الانتخابات السابقة التي كانت تجري على اساس القانون الاكثري الذي كان يطلق عليه اسم قانون المحدلة. 

لكن ما حصل فعلاً في الانتخابات الاخيرة ان نسبة الاقتراع كانت دون 50%، ليس بسبب عدم الاهتمام بالموضوع او عدم الاكتراث له كما كان يحصل في ظل القوانين السابقة، وانما بسبب الامتناع المتعمّد عن التصويت اما نتيجة التحالفات التي جمعت الاضداد في السياسة والخصوم في النهج والاستراتيجية، هذا الامتناع الرافض لهذه التحالفات التي تستحق ان توصف بالصفقات اكثر منها تحالفات، واما اعتقاداً بأن شيئاً لن يتغيّر، مما جعل المواطنين يحجمون عن الاقتراع تعبيراً عن رفضهم وموقفهم السلبي من الطبقة السياسية او من معظمها. 

ان التعبير عن هذا الرفض و الإحجام عن ممارسة حق الانتخاب هو موقف يعبّر عن رأي هؤلاء الرافضين البالغ عددهم بأقل تقدير نسبة عشرين بالمئة من عدد الاشخاص الواردة اسماؤهم في لوائح الشطب .

اليس من حق هؤلاء ان يتمثلوا في الحكومة العتيدة؟

ان اختيار الممثلين لهؤلاء الرافضين سهل لأنهم في معظمهم من المثقفين واصحاب المهن الحرّة، ومن اساتذة الجامعات ورجال الاعمال والمواطنين الصالحين الذين يحترمون القوانين والانظمة ويلتزمون بها ومن الصحافيين والمؤلفين والادباء. وبصورة عامة هم من المواطنين غير الطالبين للخدمات الخاصة ولكنهم مهتمون بأن يأتي الى السلطة مسؤولون يتحمّلون مسؤوليتهم الوطنية بكل تجرّد وموضوعية وضمير، فتتحقق الخدمات لجميع المواطنين من دون استثناء. ولأن هذا الامل مفقود، وفق اعتقادهم، مع اهل السياسة الحاليين، اتخذوا الموقف السلبي اليائس والمحبط من الانتخابات.

ان اشراك هؤلاء الممتنعين عن الاقتراع في الحكومة العتيدة، يعيد اليهم الامل في الدولة من خلال مساهمتهم في الخدمة التي يستطيعون القيام بها من اجل مصلحة المواطنين وبناء الدولة.

نتمنى على رئيس الجمهورية وعلى دولة الرئيس المكلف أن يحسبا حساب هؤلاء المواطنين بحصة في الوزارة المزمع تأليفها.

 


الآراء والمقالات المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الشبكة العربية لدراسة الديمقراطية
 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
الملف: انتخابات
النظام الانتخابي في وظائفه ومفاعيله السياسية - فريد الخازن
حول شرعية الانتخابات اللبنانية - منى فياض
الجزائر كنموذج يخشى اختطافه - روزانا بومنصف
ولاية خامسة لبوتفليقة أو الفوضى!- رندة تقي الدين
"هيئة الإشراف" تُعاين في تقريرها "جروح" الانتخابات - رضوان عقيل
البحرين: أول رئيسة منتخبة للبرلمان - سوسن الشاعر
أسوأ المجالس البلدية - علي القاسمي
«انتخابات شو!» - مشرق عباس
«التطابق» لا ينزه الانتخابات - مشرق عباس
العراق: تدارك أزمة الانتخابات - مشرق عباس
حول اعادة صوغ «الكتلة الأكبر» - مشرق عباس
الاستبداد الناعم - عبد الحسين شعبان
الانتخابات تنهِك العراق بمزيد من الأزمات - كامران قره داغي
«تقبيطة الكيا»! - مشرق عباس
البرلمان اللبناني الجديد: الأكثريات التي انتخبت رؤساء جمهورية ليسوا منها - أسعد الخوري
العلمانيون واليساريون بعد الانتخابات (اللبنانية): صِفْر - طلال خواجة
البلوكات البرية بعد البحرية - فريد الخازن
الانتخابات العراقية تفتح ملف الصراع مع نظام طهران - خالد غزال
انتخابات الكومبارس مقابل سياسة الهامش في لبنان - سامر فرنجيّة
بدائل لا نصيب لها من اسمها - حسام عيتاني
الانتخابات في لبنان والعراق ذات النتائج المعروفة - مرزوق الحلبي
انتخابات لبنان لا طائل منها؟ أنطوان قربان
عن يوم أحد أجريت فيه انتخابات نيابية في لبنان - سامر فرنجيّة
قانون الانتخاب تشابك الاسوأ بين النسبي والاكثري - فريد الخازن
ولي الفقيه العراقي - حازم الأمين
الانتخابات: عندما يصبح دراكولا بابا نويل - جهاد الزين
الانتخابات اللبنانية «النووية» - وليد شقير
خلفياتُ زّج النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين في بازار الإنتخابات اللبنانية - مي الصايغ
المشهد غداة الانتخابات اللبنانية - حسام عيتاني
مدينتا بيروت: دُمّلةُ ما بعد الانتخابات - جهاد الزين
انتخابات العراق ولبنان ومآلات الصراع في الشرق الأوسط - بوتان تحسين
«الشعب» أسوأ من مرشحيه - حازم الأمين
أنا المغترب، من أنتخب؟
انتخابات فولكلورية لقانون النسبية سليم نصار
علي الأمين واللائحة وإعلامنا - حازم صاغية
كساد فكرة التغيير في لبنان - حسام عيتاني
حول قانون العدد وما يُرجّحه في انتخابات 2018 - أحمد بعلبكي
اللجنة الأوروبية إذا شاءت، لا الدولة، هي مرجعية الانتخابات - جهاد الزين
نحتاج 161704 أشخاص لمراقبة اقتراع 82000 مغترب! - طنوس فرنسيس
الانتخابات العراقية: جيوش إلكترونية ومزاد لشراء أصوات الناخبين
إلى لجنة الرقابة الأوروبية على الانتخابات اللبنانية:كيف ستواجهين عمليات التزوير؟ - جهاد الزين
دفاعاً عن «الخرزة الزرقاء» - حازم الامين
لبنان 2018: ما الجدوى من الانتخابات العامة؟ - جوزيف مايلا
مقاطعة الانتخابات: الداخل والخارج - حازم صاغية
ماذا بعد الانتخابات المصرية؟ - مأمون فندي
انتخابات بلا معنى ولا فاعليّة - حازم صاغية
انتخابات لبنانية في رداء حرب أهلية - خالد غزال
الاستابلشمنت اللبناني المشوَّه والمشوِّه - أنطوان قربان
صاعقة الانتخابات - محمد صلاح
العراق: انتخابات أم مزاد علني للبيع والشراء؟ - حميد الكفائي
الانتخابات النيابية ترفع وتيرة التصعيد بين أهل الحكم - خالد غزال
الانتخابات اللبنانية:الزبائنية لحشد التأييد سامي عطاالله - زينة الحلو
مسودة قراءة في الانتخابات اللبنانية - منى الخوري
الانتخابات وقانونها: "الولايات اللبنانية المتحدة" - فريد الخازن
أداة تأديبية تدعى الانتخابات النيابية في لبنان - سامر فرنجيّة
مراجعة متأخّرة لمقاطعة 92 المسيحيّة - حازم صاغية
هل سيكون للرأي العام من تأثير في الانتخابات المقبلة؟ - منى فياض
ورثة الطوائف في الانتخابات اللبنانية - حازم الامين
دعوة إلى مقاطعة الانتخابات غير «المدنية» في لبنان - حازم الامين
حرب أم انتخابات في لبنان؟ - حازم صاغية
انتخابات الرئاسة المصرية: تعظيم المشاركة عبر الفتاوى الدينيّة - كرم سعيد
الأحلام الانتخابيّة للمجتمع المدني في لبنان - حسام عيتاني
الاستحقاق العراقي: انتخابات إشكالية ومشكلات بنيوية على وقع انقسامات جديدة - عبدالباسط سيدا
المشاركة في انتخابات الرئاسة على قمة تحديات السلطة المصرية
البلديات تعيد رسم المشهد المغربي - محمد الأشهب
«العدالة والتنمية» يستعد للانتخابات التشريعية - محمد الأشهب
استمالة الناخبين - محمد الأشهب
الانتخابات البلدية في المغرب - محمد الأشهب
محطة الانتخابات البلدية في المغرب - محمد الأشهب
أخبار ذات صلة
المتظاهرون في لبنان يتجهون إلى التصعيد لإسقاط الحكومة قبل تشكيلها
متظاهرون يغلقون شوارع في لبنان احتجاجاً على تشكيل حكومة تكنوسياسية
السجن 40 عاماً لعنصر بـ«حزب الله» أدين بالتحضير لاعتداءات في أميركا
اللبنانيون يلبون دعوة التظاهر في «أحد الوضوح»
المجتمع الدولي يلح على تشكيل الحكومة اللبنانية بأقصى سرعة
مقالات ذات صلة
السلطة تتقدم لاستعادة مواقعها... والانتفاضة ترد بحذر - حسام عيتاني
الوطنيَّات الجديدة والتاريخ المفتوح في منطقتنا - حازم صاغية
الارتباك في طهران والكر والفر في بيروت وبغداد - سام منسى
مصادر التناقض بين «حزب الله» والوطنيّة اللبنانيّة! - حازم صاغية
الدولة الوطنية من بيروت إلى بغداد - سام منسى
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة