الأحد ١٨ - ٨ - ٢٠١٩
 
التاريخ: نيسان ٢٦, ٢٠١٨
المصدر: جريدة النهار اللبنانية

الملف: انتخابات
اللجنة الأوروبية إذا شاءت، لا الدولة، هي مرجعية الانتخابات - جهاد الزين
مع أنني عضو مؤسس في جمعية مراقبة ديموقراطية الانتخابات أي أن إسمي موجود إلى جانب أسماء أخرى على طلب "العلم والخبر" الذي أنشأ هذه الجمعية في أواخر التسعينات... 

ومع احترامي لكل الهيئات الرسمية وغير الرسمية التي تعتبر نفسها معنيةً برصد ومراقبة الانتخابات النيابية اللبنانية ومع تقديري لجهودها... فإن جهة واحدة، أعني وحيدة، يمكنها لو اتخذت قرارها السياسي بالتقييم الكامل الصريح لمجرى الانتخابات مرورا بيوم الاقتراع، تستطيع أن تصنع فرقا تاريخيا من حيث إحداثها لصدمة ديموقراطية ضد أداء النظام السياسي اللبناني...

هذه الجهة هي لجنة المراقبة التي أرسلها الاتحاد الأوروبي لمتابعة العمليات الانتخابية.

لا أقلِّل من جهود المؤسسات اللبنانية ولكني بت مقتنعاً، مثل كثيرين، بمحدودية الدور الرقابي الذي تستطيع أن تؤدّيه. المسألة تتعلق بالامكانات لا بالنوايا بينما في حالة لجنة المراقبين الأوروبيين فالمسألة تتعلق بالنوايا لا بالإمكانات... التي هي متوفرة قطعا.

لماذا القرار السياسي مهم في المراقبة الأوروبية؟

1- بدايةً لأن المرجعية التي تنتمي إليها هي الاتحاد الأوروبي ونفوذه الكبير على المستوى الدولي.

2- لأن لدى الدول الكبيرة داخل هذا الاتحاد وخصوصا المعنية بالشأن اللبناني وتحديدا فرنسا مصادر معلومات نافذة ومطلعة قادرة على رفد المراقبين الأوروبيين في كل المناطق بما يمكن أن لا يتمكنوا من الإطلاع عليه وحدهم إما بسبب العدد أو بسبب التعقيدات الإدارية والجغرافية والمالية.

3- لأن المراقبين الأوروبيين وحدهم قادرون على الرصد التقني الدقيق ومن الداخل لمحتويات الصناديق وعمليات الفرز وانتقالاتها بين منطقة وأخرى، خصوصا أن هذا الجانب رغم وضوح آليّاته نظرياً، إلا أنه يبقى مفتوحا على احتمالات غامضة لا يستطيع مراقبو الهيئات غير الحكومية اللبنانية التحقق منها.

 لا شك أن رئاسة لجنة المراقبة الأوروبية باتت تعرف أن اللغط اللبناني في هذه الانتخابات بلغ حداً تشكيكيّاً عاما وعلى أكثر من مستوى وفي أكثر من منطقة يجوز معه، بل من الواجب فيه، على اللجنة الأوروبية أن تسأل ما إذا كانت مصداقية العملية الانتخابية بكاملها هي موضع بحث؟

لكن ودون الوصول إلى هذه النقطة التي لا يمكن أن يصبح صدور التقييم النهائي فيها ممكنا إلا بعد انتهاء العملية الانتخابية بكاملها، فإن على اللجنة الأوروبية أن تعرف أنها محط رهان واسع، على الأقل لدى النخب اللبنانية، على إمكان كشف عميق وحقيقي لتلاعبات جوهرية في كل مراحل العملية الانتخابية ولاسيما المتعلقة بصناديق الاقتراع.

.. ولاستدراك دور الهيئات اللبنانية غير الحكومية ربما يكون على هذه الهيئات أن تتعامل عمليا مع اللجنة الأوروبية باعتبارها الهيئة الواقعية العليا للإشراف على الانتخابات أمام التعطيل الكامل التقليدي والمتوقع دائما للهيئة اللبنانية الرسمية للإشراف والتي لم يكن أحد لينتظر، سلفا، منها أي دور جدي لإن هذا لا يتعلق بأعضائها المحترمين ولكن بالنظام السياسي نفسه. وقد قالها رئيس الهيئة بنزاهة وطرافة: القانون لا يسمح لها بمراقبة السياسيين!

تتعدد الدوائر المقفلة في الانتخابات اللبنانية وهي نوعان: غرف مغلقة ومناطق مغلقة. الأولى استخبارية والثانية ميليشياوية. وعندما يختلط التقني بالأمني بـ"الشعبي" ليس لنا من هيئة واقعية عليا للإشراف على الانتخابات إلا "مرجعيتنا" الأوروبية إذا شاءت أن تكون كذلك ضمن منظومة القيم التي يُفتَرَض أنها تدافع عنها.

فهل تعطينا اللجنة الأوروبية هذه الفرصة؟ التجارب السابقة لها في لبنان غير كافية بل غير مشجعة.


الآراء والمقالات المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الشبكة العربية لدراسة الديمقراطية
 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
الملف: انتخابات
النظام الانتخابي في وظائفه ومفاعيله السياسية - فريد الخازن
حول شرعية الانتخابات اللبنانية - منى فياض
الجزائر كنموذج يخشى اختطافه - روزانا بومنصف
ولاية خامسة لبوتفليقة أو الفوضى!- رندة تقي الدين
"هيئة الإشراف" تُعاين في تقريرها "جروح" الانتخابات - رضوان عقيل
البحرين: أول رئيسة منتخبة للبرلمان - سوسن الشاعر
أسوأ المجالس البلدية - علي القاسمي
«انتخابات شو!» - مشرق عباس
«التطابق» لا ينزه الانتخابات - مشرق عباس
العراق: تدارك أزمة الانتخابات - مشرق عباس
حول اعادة صوغ «الكتلة الأكبر» - مشرق عباس
الاستبداد الناعم - عبد الحسين شعبان
الممتنعون عن الاقتراع في الانتخابات النيابية من يمثلهم؟ - جورج ابرهيم طربيه
الانتخابات تنهِك العراق بمزيد من الأزمات - كامران قره داغي
«تقبيطة الكيا»! - مشرق عباس
العلمانيون واليساريون بعد الانتخابات (اللبنانية): صِفْر - طلال خواجة
البرلمان اللبناني الجديد: الأكثريات التي انتخبت رؤساء جمهورية ليسوا منها - أسعد الخوري
البلوكات البرية بعد البحرية - فريد الخازن
الانتخابات العراقية تفتح ملف الصراع مع نظام طهران - خالد غزال
انتخابات الكومبارس مقابل سياسة الهامش في لبنان - سامر فرنجيّة
بدائل لا نصيب لها من اسمها - حسام عيتاني
قانون الانتخاب تشابك الاسوأ بين النسبي والاكثري - فريد الخازن
عن يوم أحد أجريت فيه انتخابات نيابية في لبنان - سامر فرنجيّة
انتخابات لبنان لا طائل منها؟ أنطوان قربان
الانتخابات في لبنان والعراق ذات النتائج المعروفة - مرزوق الحلبي
ولي الفقيه العراقي - حازم الأمين
الانتخابات: عندما يصبح دراكولا بابا نويل - جهاد الزين
الانتخابات اللبنانية «النووية» - وليد شقير
خلفياتُ زّج النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين في بازار الإنتخابات اللبنانية - مي الصايغ
المشهد غداة الانتخابات اللبنانية - حسام عيتاني
مدينتا بيروت: دُمّلةُ ما بعد الانتخابات - جهاد الزين
انتخابات العراق ولبنان ومآلات الصراع في الشرق الأوسط - بوتان تحسين
«الشعب» أسوأ من مرشحيه - حازم الأمين
أنا المغترب، من أنتخب؟
علي الأمين واللائحة وإعلامنا - حازم صاغية
انتخابات فولكلورية لقانون النسبية سليم نصار
كساد فكرة التغيير في لبنان - حسام عيتاني
حول قانون العدد وما يُرجّحه في انتخابات 2018 - أحمد بعلبكي
نحتاج 161704 أشخاص لمراقبة اقتراع 82000 مغترب! - طنوس فرنسيس
الانتخابات العراقية: جيوش إلكترونية ومزاد لشراء أصوات الناخبين
إلى لجنة الرقابة الأوروبية على الانتخابات اللبنانية:كيف ستواجهين عمليات التزوير؟ - جهاد الزين
دفاعاً عن «الخرزة الزرقاء» - حازم الامين
لبنان 2018: ما الجدوى من الانتخابات العامة؟ - جوزيف مايلا
مقاطعة الانتخابات: الداخل والخارج - حازم صاغية
ماذا بعد الانتخابات المصرية؟ - مأمون فندي
انتخابات بلا معنى ولا فاعليّة - حازم صاغية
انتخابات لبنانية في رداء حرب أهلية - خالد غزال
الاستابلشمنت اللبناني المشوَّه والمشوِّه - أنطوان قربان
صاعقة الانتخابات - محمد صلاح
العراق: انتخابات أم مزاد علني للبيع والشراء؟ - حميد الكفائي
الانتخابات النيابية ترفع وتيرة التصعيد بين أهل الحكم - خالد غزال
الانتخابات اللبنانية:الزبائنية لحشد التأييد سامي عطاالله - زينة الحلو
مسودة قراءة في الانتخابات اللبنانية - منى الخوري
الانتخابات وقانونها: "الولايات اللبنانية المتحدة" - فريد الخازن
أداة تأديبية تدعى الانتخابات النيابية في لبنان - سامر فرنجيّة
مراجعة متأخّرة لمقاطعة 92 المسيحيّة - حازم صاغية
هل سيكون للرأي العام من تأثير في الانتخابات المقبلة؟ - منى فياض
ورثة الطوائف في الانتخابات اللبنانية - حازم الامين
دعوة إلى مقاطعة الانتخابات غير «المدنية» في لبنان - حازم الامين
حرب أم انتخابات في لبنان؟ - حازم صاغية
انتخابات الرئاسة المصرية: تعظيم المشاركة عبر الفتاوى الدينيّة - كرم سعيد
الأحلام الانتخابيّة للمجتمع المدني في لبنان - حسام عيتاني
الاستحقاق العراقي: انتخابات إشكالية ومشكلات بنيوية على وقع انقسامات جديدة - عبدالباسط سيدا
المشاركة في انتخابات الرئاسة على قمة تحديات السلطة المصرية
البلديات تعيد رسم المشهد المغربي - محمد الأشهب
«العدالة والتنمية» يستعد للانتخابات التشريعية - محمد الأشهب
استمالة الناخبين - محمد الأشهب
الانتخابات البلدية في المغرب - محمد الأشهب
محطة الانتخابات البلدية في المغرب - محمد الأشهب
أخبار ذات صلة
العقوبات الأميركية على حلفاء «حزب الله» رهن «التوقيت المناسب»
مرحلة سياسية جديدة مع عودة الحريري والأولوية للوضع الاقتصادي
الحريري ينفي حصول ضغوط أميركية جديدة على لبنان
غوتيريش يدعو إلى منع المسلحين والأسلحة بجنوب الليطاني
بومبيو يهاجم "حزب الله": المؤسسات ضرورة للإستقرار والحريري: نعمل لتجنيب لبنان أي تبعات من العقوبات عليه
مقالات ذات صلة
"لا يا حبيبي"... لا يا حفّاري قبرشمون...- سليم معوض
إحباط انقلاب في لبنان! - حازم صاغية
المطران ميشال عون يعيدنا إلى العام 1277 - أنطوان قربان
تفسير الدستور شأننا جميعاً: في الترفّع عن سجال ٍعقيمٍ - شبلي ملاّط
لبنان: مَن يبدد هواجس الانهيار؟ - سام منسى
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة