الجمعه ٢٣ - ٨ - ٢٠١٩
 
التاريخ: نيسان ٣, ٢٠١٨
المصدر: جريدة الحياة

الملف: انتخابات
مقاطعة الانتخابات: الداخل والخارج - حازم صاغية
إذا كانت الانتخابات اللبنانيّة المُزمع إجراؤها في 6 أيّار (مايو) المقبل لا تقدّم ولا تؤخّر، فما الذي قد يقدّم ويؤخّر؟

من دون التصدّي لهذا السؤال، يبقى كلّ كلام عن المقاطعة ناقصاً وانفعاليّاً، ويبقى بعيداً من امتلاك أيّ تصوّر، مهما كان نظريّاً، لأيّ مستقبل.

لقد ربط «حزب الله» الوضع الداخليّ للبنان ربطاً محكماً بالوضع الخارجيّ، وبلغ الربط حدّ محو الداخل بالكامل. جاء هذا تكراراً موسّعاً ما سبق أن شهدناه إبّان وجود السلاح الفلسطينيّ في لبنان، ما بين أواخر الستينات وأوائل الثمانينات، والذي استدعى «حلولاً» خارجيّة إسرائيليّة وسوريّة متلاحقة عرفنا باللحم آثارها التدميريّة.

اليوم، لا يبدو «حزب الله» أقوى من الدولة أضعافاً مضاعفة فحسب. إنّه، فوق هذا، من أذرع الأخطبوط الإقليميّ ذي الرأس الإيرانيّ. إنّه، من موقعه هذا، يقرّر الحرب والسلام خارج حدود لبنان، في معزل عن كلّ ما قد تسفر عنه الانتخابات والإرادة الشعبيّة وأيّة حياة سياسيّة.

معنى ذلك أنّ أيّ تصوّر لعلاج الوضع اللبنانيّ لا بدّ أن يأتي ربطاً بالمنطقة ومساراتها، أي مع وضع المنطقة هذه على طاولة تفاوض، حيث تُرسم الخرائط أو يعاد رسمها، أو مع انهيارٍ ما قد يصيب الوضع الإيرانيّ الضامن استمرار أمورنا الكارثيّة، أو - وهذا هو الأسوأ - مع نزاع حربيّ مفتوح قد يخلط الأوراق والمعادلات.

بالطبع، لا يبدو شيء من هذا في الأفق، بل يبدو المحور الإيرانيّ في حالة هجوم يقابله انكفاء وتراجع أميركيّان قد تجد إسرائيل ما يغريها في ملء فراغاته بطريقتها الرعناء. هنا، تتكامل اللوحة البائسة التي ترسم أحوالنا: امّحاء الداخل وامتناع الخارج في وقت واحد. مناخ الثورة المضادّة الذي أعقب انهيار الثورة السوريّة يضيف لوناً كثيف السواد إلى تلك اللوحة.

لكنّ هذا ليس أبديّاً بالضرورة. ونعرف كم تقلّبت أحوال المنطقة في العقود القليلة الماضية، وكم انقلب أقوياؤها ضعفاء وضعفاؤها أقوياء.

تفكير كهذا يمنح الأولويّة للتغيير للخارجيّ، أقلّه من حيث المبدأ، هو ما لا ينبغي أن يعيقه «وعي قوميّ» كائناً ما كان الشكل الذي يرتديه والمكابرات المعهودة التي ينطوي عليها.

فإذا تسنّى أن يظهر تغيير ما، تغييرٌ كهذا، بات على الراغبين في خلاص لبنانيّ، وفي خلاص للمنطقة، أن يلاقوه بتوفير الأدوات التي تستقبله وتُحسن توظيفه. وهذا، حتّى إشعار آخر، غائب. وللأسف، فإنّ غيابه لا يزال يفوق الغياب الحاليّ للعنصر الخارجيّ.


الآراء والمقالات المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الشبكة العربية لدراسة الديمقراطية
 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
الملف: انتخابات
النظام الانتخابي في وظائفه ومفاعيله السياسية - فريد الخازن
حول شرعية الانتخابات اللبنانية - منى فياض
الجزائر كنموذج يخشى اختطافه - روزانا بومنصف
ولاية خامسة لبوتفليقة أو الفوضى!- رندة تقي الدين
"هيئة الإشراف" تُعاين في تقريرها "جروح" الانتخابات - رضوان عقيل
البحرين: أول رئيسة منتخبة للبرلمان - سوسن الشاعر
أسوأ المجالس البلدية - علي القاسمي
«انتخابات شو!» - مشرق عباس
«التطابق» لا ينزه الانتخابات - مشرق عباس
العراق: تدارك أزمة الانتخابات - مشرق عباس
حول اعادة صوغ «الكتلة الأكبر» - مشرق عباس
الاستبداد الناعم - عبد الحسين شعبان
الممتنعون عن الاقتراع في الانتخابات النيابية من يمثلهم؟ - جورج ابرهيم طربيه
الانتخابات تنهِك العراق بمزيد من الأزمات - كامران قره داغي
«تقبيطة الكيا»! - مشرق عباس
العلمانيون واليساريون بعد الانتخابات (اللبنانية): صِفْر - طلال خواجة
البرلمان اللبناني الجديد: الأكثريات التي انتخبت رؤساء جمهورية ليسوا منها - أسعد الخوري
البلوكات البرية بعد البحرية - فريد الخازن
الانتخابات العراقية تفتح ملف الصراع مع نظام طهران - خالد غزال
انتخابات الكومبارس مقابل سياسة الهامش في لبنان - سامر فرنجيّة
بدائل لا نصيب لها من اسمها - حسام عيتاني
قانون الانتخاب تشابك الاسوأ بين النسبي والاكثري - فريد الخازن
عن يوم أحد أجريت فيه انتخابات نيابية في لبنان - سامر فرنجيّة
انتخابات لبنان لا طائل منها؟ أنطوان قربان
الانتخابات في لبنان والعراق ذات النتائج المعروفة - مرزوق الحلبي
ولي الفقيه العراقي - حازم الأمين
الانتخابات: عندما يصبح دراكولا بابا نويل - جهاد الزين
الانتخابات اللبنانية «النووية» - وليد شقير
خلفياتُ زّج النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين في بازار الإنتخابات اللبنانية - مي الصايغ
المشهد غداة الانتخابات اللبنانية - حسام عيتاني
مدينتا بيروت: دُمّلةُ ما بعد الانتخابات - جهاد الزين
انتخابات العراق ولبنان ومآلات الصراع في الشرق الأوسط - بوتان تحسين
«الشعب» أسوأ من مرشحيه - حازم الأمين
أنا المغترب، من أنتخب؟
علي الأمين واللائحة وإعلامنا - حازم صاغية
انتخابات فولكلورية لقانون النسبية سليم نصار
كساد فكرة التغيير في لبنان - حسام عيتاني
حول قانون العدد وما يُرجّحه في انتخابات 2018 - أحمد بعلبكي
اللجنة الأوروبية إذا شاءت، لا الدولة، هي مرجعية الانتخابات - جهاد الزين
نحتاج 161704 أشخاص لمراقبة اقتراع 82000 مغترب! - طنوس فرنسيس
الانتخابات العراقية: جيوش إلكترونية ومزاد لشراء أصوات الناخبين
إلى لجنة الرقابة الأوروبية على الانتخابات اللبنانية:كيف ستواجهين عمليات التزوير؟ - جهاد الزين
دفاعاً عن «الخرزة الزرقاء» - حازم الامين
لبنان 2018: ما الجدوى من الانتخابات العامة؟ - جوزيف مايلا
ماذا بعد الانتخابات المصرية؟ - مأمون فندي
انتخابات بلا معنى ولا فاعليّة - حازم صاغية
انتخابات لبنانية في رداء حرب أهلية - خالد غزال
الاستابلشمنت اللبناني المشوَّه والمشوِّه - أنطوان قربان
صاعقة الانتخابات - محمد صلاح
العراق: انتخابات أم مزاد علني للبيع والشراء؟ - حميد الكفائي
الانتخابات النيابية ترفع وتيرة التصعيد بين أهل الحكم - خالد غزال
الانتخابات اللبنانية:الزبائنية لحشد التأييد سامي عطاالله - زينة الحلو
مسودة قراءة في الانتخابات اللبنانية - منى الخوري
الانتخابات وقانونها: "الولايات اللبنانية المتحدة" - فريد الخازن
أداة تأديبية تدعى الانتخابات النيابية في لبنان - سامر فرنجيّة
مراجعة متأخّرة لمقاطعة 92 المسيحيّة - حازم صاغية
هل سيكون للرأي العام من تأثير في الانتخابات المقبلة؟ - منى فياض
ورثة الطوائف في الانتخابات اللبنانية - حازم الامين
دعوة إلى مقاطعة الانتخابات غير «المدنية» في لبنان - حازم الامين
حرب أم انتخابات في لبنان؟ - حازم صاغية
انتخابات الرئاسة المصرية: تعظيم المشاركة عبر الفتاوى الدينيّة - كرم سعيد
الأحلام الانتخابيّة للمجتمع المدني في لبنان - حسام عيتاني
الاستحقاق العراقي: انتخابات إشكالية ومشكلات بنيوية على وقع انقسامات جديدة - عبدالباسط سيدا
المشاركة في انتخابات الرئاسة على قمة تحديات السلطة المصرية
البلديات تعيد رسم المشهد المغربي - محمد الأشهب
«العدالة والتنمية» يستعد للانتخابات التشريعية - محمد الأشهب
استمالة الناخبين - محمد الأشهب
الانتخابات البلدية في المغرب - محمد الأشهب
محطة الانتخابات البلدية في المغرب - محمد الأشهب
أخبار ذات صلة
كلام عون عن «تغيّر مقاييس الاستراتيجية الدفاعية» يفتح السجال حول سلاح «حزب الله»
البرازيل بعد الأرجنتين قد تعلن «حزب الله» منظمة إرهابية
«صفحة جديدة» بين عون وجنبلاط
لبنان: احتدام السجال حول التوازن الطائفي يعيد طرح «الدولة المدنية»
العقوبات الأميركية على حلفاء «حزب الله» رهن «التوقيت المناسب»
مقالات ذات صلة
لبنان: الأغاني الناشزة والطوائف القويمة - حازم صاغية
"لا يا حبيبي"... لا يا حفّاري قبرشمون...- سليم معوض
إحباط انقلاب في لبنان! - حازم صاغية
المطران ميشال عون يعيدنا إلى العام 1277 - أنطوان قربان
تفسير الدستور شأننا جميعاً: في الترفّع عن سجال ٍعقيمٍ - شبلي ملاّط
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة